الأمين العام للحزب الجمهوري تركستان الشرقية نجم الدين شريف: “نضالنا سيستمر حتى نحقق استقلال تركستان الشرقية“

وكالة الأويغور للأنباء

28-12-2019

مترجم-ابوغفران القاراخان

“تركستان الشرقية” تئن تحت الاضطهاد الصيني،  فتحوا مبني تمثيل الحزب في بروكسل  عاصمه أوروبا وبلجيكا، لشرح نضال شعب تركستان الشرقية ضد الصين.

الأمين العام للحزب الجمهوري تركستان الشرقية  نجم الدين شريف:

أدلى لرئيس  Celil Gündoğduتحرير الأخبار  Aydin في بلجيكا، بالبيانات التالية: آشكركم آتني لهذه الفرصة القيمة. ولدت في مدينة آقسو في تركستان الشرقية، عندما جئت إلى العالم ، كان والدي قمرالدين في السجن الصيني بسبب التفكير السياسي.

قد افرج من السجن والدي عندما كان عمري في الخامسة او السادسة.عندما كنت في الرابعة عشر من العمر لقد اُسست جمعية تسمى ‘izqilar’.  و كتبت على جدار مدرستنا: تركستان الشرقية هي وطن الاُويغور ، الصينيون ليس لهم الحق في العيش هنا. تم الحكم علي بالسجن 3 سنوات بسبب تظاهر  بهذا الشكل. بعد قضاء عقوبة السجن  استمرت دراستي لمدة 10 أشهر.

بعدما افرج عليي من السجن، بعد 10 أشهر تقبض عليي الشرطة مرة اُخرى وارسلتني الى السجن  لمدة خمسة سنوات و نصف. و بعد قضاء عقوبة السجن للمرة الثانية قسم الشرطة شدد مراقبتي، لازم كل الشهر مرة واحدة اذهب الى قسم الشرط ابلغهم بالغياب.

 ابائي كانا دائما  تحت نظر الشرطة، لانهم كانا من المثقفين و مشرفين في مدينتنا. كان ابي مدرس في إحدى المدارس، انا فتحت شركة تكنلوجيا لكمبيوتر بمساعدة زملاء ابي، وكما افتتحنا دورة كمبيوتر وألقينا محاضرات لحوالي 400 اشخاص.

لقد أبرمنا اتفاقيات تجارية مع إحدى شركة تلفزيون مقابل حوالي مليون دولار لفيلم ثلاثي الأبعاد. بعد أن إتفاق مع الشركة التلفوزنية ، استجوبتني الشرطة الصينية، قالوا من آين وجدت هذا المبلغ الكبير؟ لماذا أخذت هذا المال ؟. ماذا ستفعل مع هذا المال؟ 

بهذا الفتراة، عملت بجد للحصول على جواز سفر، خلال هذا الوقت حاولت الحصول علي جواز سفر، بسبب  هذه الضغوطات ، قررت الحصول على جواز سفر وإذهب  إلى بلد آخر. لكن في البداية  أتساءل عما إذا كان لا يمكنني الذهاب.

حصلت جواز سفري برشوة كبيرة ، تقدمت بطلب للحصول علي تآشيره تجاريه من قرغيزستان وذهبت إلى قرغيزستان. وبقيت في  قرغيزستان لمدة شهرين و سفرت الى التركيا، لكن غير مطمئن في تركيا على آمني.  وسفرت  الى هند. بعد ثلاثة آشهر سفرت الى سيرلانكا. جئت إلى بلجيكا عبر سريلانكا. عشت في بلجيكا منذ عامين ، وحصلت علي اللجوء .

الأمين العام نجم الدين شريف: يناشد جميع الدول الأوروبية أن تُعطي موقف حساس تجاه “تركستان الشرقية“

التقينا بالأصدقاء هنا وقررنا تأسيس جمعية،  هدفنا آن نجمع   جميع جمعيات  على تحت سقف واحد”بإسم تركستان الشرقية” و “الاويغور”  المنتشرة في جميع انحاء أوروبا. 

بعد اخواننا بظنون ان يتخلى ضغط من الاويغور  بالمضاهرات، فهذا غير يكفي،  وينبغي لنا ان نشارك في التطورات اليومية مع الراي العام الأوروبي والعالمي. هذا هو السبب التي  في اننا فتحنا مبني تمثيلي للحزب الجمهوري تركستان الشرقية في عاصمة وبلجيكا وأوروبا.

لقد تحدثت مع صديق تبتي يجادل مع الصين، وقالوا ان لدينا 3,000 عضوا في بلجيكا ، 100,000 في جميع انحاء أوروبا، التبت يقول لي ، ليس لدينا أخوه وأخوات في بلجيكا، لكن ان لديكم أخوه في الدين والدم.

لماذا لا تحصلوا على تنظيم وتجنيد أعضاء؟ لقد حذرونا، لقد قبلت هذه المسألة  بشرف وقررت إنشاء جمعية الحزب.اعتقدت أنه كان من الضروري أن نتحدث عن اضطهاد الصين وقمعها في تركستان الشرقية.وإذا لزم الأمر للدفاع عن وطننا ، فاننا سنستسلم للواقع ، ولكن نضالنا سيستمر. لذلك ، يجب أن نعمل بجد ليلا ونهارا وأن ندعو عامة الناس إلى أن يكونوا حساسين بشأن هذه المسألة.أدعو جميع الأطراف اي يهتم إلى مهمة  المسآلته في تركستان الشرقية. يجب أن يعمل آعضاء حزب جمهورية تركستان الشرقية و حزب الأخرين معًا في هذه القضية.

سنحاول مواصلة عملنا من خلال إنشاء حكومة في المنفى وإنشاء “برلمان” في المنفى يضم جميع الأحزاب، تركستان الشرقية هي أنفتان الأتراك. لقد باعنا الروس في الوقت المحدد، الصينيون يضطهدوننا أيضا، إن قضيتنا لا تتعلق بالاضطهاد والقمع وحقوق الإنسان ، لكن قضيتنا هي مسألة سيادة تركستان، وقضيتنا هي مساله الحصول علي استقلال تركستان الشرقية. وقال ان نضالنا سيستمر حتى يتحقق “استقرار تركستان الشرقية”.

وصدر-http://www.belcikaaydinhaber.com/?act=show&code=detail&id=19472

مترجم-آبوغفران القاراخان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *