يشارك رجل ماليزي كيف كان تم سجنه في الصين للصلاة في مسجد الأويغور

وكالة الأويغور للأنباء

30-12-2019

إيسر ليو

 ترجمة: ازاد

pastedGraphic.png

إذا تعتقد أنك بعيد جدا عن أزمة الأويغور لتتاثر بما يجري، لا يمكن أن تكون أكثر مخطئاً. في الآونة الأخيرة، ماليزي شجاع باسم زيكري، تشارك تجربته في الفيسبوك كيف أنه ومجموعة سفر مكونة من الماليزيين فقط اعتقلوا بسبب لم يكن لديهم رخصة لممارسة الصلاة اثناء صلاتهم في مسجد الأويغور في شينجيانغ الصين. 

pastedGraphic_1.png

وفي هذا النشر، قال زيكري أن المجموعة كانت في البداية سعيدة جدا بالعثور علي مسجد في المقاطعة كما كان “المسجد الوحيد الذي يمكننا الدخول إليه والصلاة في سلام”.

ولكن فرحتهم قصيرة الأجل لأنهم عندما يفرغون من صلاتهم في المسجد فوجدوا  أن القوات المسلحة والشرطة ينتظرونهم خارج المسجد. أن رجلاً كإمام المسجد وُبخ من قبل ضابط شرطة شرسة لسماحه المجموعة  للصلاة.

خائف ومشوش، اعتقلت المجموعة واجبرت لترك المسجد فوراً. وفي هذه المرحلة، قال زعيم المجموعة، خير عارفين، بهدوء لأحد المسافرين، حاجي آرا، وهو كبير المحررين في BERNAMA ، “WhatsApp أصدقائك في BERNAMA. أخبرهم إذا لم يتمكنوا من الاتصال بنا خلال ال 24 ساعة القادمة، ليبلغوا السفارة دون نشر الكلمات لوسائل الاعلام.  S.O.S “