الاتحاد الأوروبي يفرض عقوبات على الصين

وكالة الأنباء للأويغور

تم اتخاذ القرار في البرلمان الأوروبي في 22 مارس، الذي يفرض رسميًا عقوبات على أربعة مسؤولين صينيين ومؤسسة واحدة بسبب علاقتهم مع ارتكاب جريمة الإبادة الجماعية ضد الأويغور. وبحسب وكالة فرانس برس، فإن القائمة تشمل الأشخاص كما يلي:

  1. تشين مين غو، مدير إدارة الأمن العام لمنطقة شينجيانغ الأويغورية المتمتعة بالحكم الذاتي.
  2. يو مينج شان، والمدير السابق للإدارة المذكورة.
  3. وانغ جون، نائب سكرتير للجنة الحزب الشيوعي بمنطقة الحكم الذاتي، وسكرتير الحزب بالقوات المسلحة للإنتاج والبناء.
  4. جو خايلون، سكرتير اللجنة القانونية السياسية في شينجيانغ.
  5. إدارة الأمن العام بالقوات المسلحة للإنتاج والبناء.

هذه المرة الأولى التي يفرض فيها الاتحاد الأوروبي عقوبات على الصين منذ عام 1989.

النقاط الرئيسية للقرار هي: تجميد جميع الحسابات البنكية للأفراد أو المؤسسات في القائمة في أوروبا، وعدم إصدار تأشيرات شنغن إلى أي دولة من أعضاء دول الاتحاد الأوروبي.

كما أصدرت وزارة الخارجية الصينية بيانا نفس اليوم يدين بشدة قرار الاتحاد الأوروبي، وأعلنت قائمة تشمل 10 أشخاص وأربع مؤسسة، تفرض عقوبات عليهم. ومن بينهم رافائيل غلوسيزمان، وهو فرنسي ومؤيد لحركة الأويغور الإنسانية. هناك عالم  ألماني وباحث الأويغور أدريان زينيس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *