ضربت الولايات المتحدة مرة أخرى نبض الصين – حيث أدرجت سبع شركات كمبيوتر كبرى في القائمة السوداء.

وكالة الأويغور للأنباء

اتخذت حكومة بايدن إجراءات صارمة. في 8 أبريل، أصدرت وزارة التجارة الأمريكية أمرًا تنفيذيًا أعلنت فيه أن سبع شركات صينية للكمبيوتر أنها تزود بتكنولوجيا للعمل لدى الجيش الصيني، وتوقف التعاون معها وتجميد عملياتها.

وفقًا لتقارير وسائل الإعلام الأمريكية، قد تعاونت الشركات السبعة مع الشركات الأمريكية منذ سنوات وسرقت تقنيات مختلفة وزودتها للجيش الصيني، ولم يُعاقب عليهم خلال إدارة ترامب.

هذه الشركات هي شريان الحياة الرئيسي في الصين وكانت الوسيلة الأساسية للصين لاستيراد تقنيات الحاسوب إلى الجيش الصيني. إذا تمت معاقبة هذه الشركات، فسوف تتباطأ وتيرة سرقة الصين التكنولوجيا العسكرية من الولايات المتحدة، وسوف تتكبر الفرق في نقاط الضعف التكنولوجية.

قائمة هذه الشركات كما يلي:

Tianjin Phytium Information Technology, Shanghai High-Performance Integrated Circuit Design Center, Sunway Microelectronics, the National Supercomputing Center Jinan, the National Supercomputing Center Shenzhen, the National Supercomputing Center Wuxi and the National Supercomputing Center 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *