لبيان الختامي للاجتماع الثاني لمجلس الأمناء للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين

انعقد الاجتماع الثاني لمجلس أمناء الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين في دورته الخامسة باسطنبول وذكر مطالبته تجاه الصين في حق الأويغور

2019-03-16

وكالة الاُويغور للانباء

إعداد: ازاد الاُويغور

 

 

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم
فقد انعقد بفضل الله تعالى الاجتماع الثاني لمجلس أمناء الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين في دورته الخامسة باسطنبول يومي 7-8 رجب 1440هـ الموافقين 14-15 مارس 2019م برئاسة رئيس الاتحاد فضيلة الأستاذ الدكتور أحمد عبد السلام الريسوني، وحضور نوابه، وفضيلة الأمين العام ومساعديه، وأعضائه، وبعد نقاش مستفيض وحوار راقٍ عميق، اتفق الحاضرون على اثنتي عشر بندا يشمل قضية المسلمين الأويغور. يذكر الاتحاد مطالبته تجاه السلطة الصينية في حق الأويغور في البند الخامس ونصه كالتالي :
– يطالب الاتحادُ الحكومةَ الصينية بأن تتيح لمواطنيها من مسلمي الصين وتركستان الشرقية كافةَ حقوق الإنسان التي تكفلها الشرائع الإلهية والقوانين العالمية من حرية ممارسة الشعائر وحرية التنقل والتعبير عن الرأي، والتوقف الفوري عن تعذيب مواطنيها المسلمين واضطهادهم وجمعهم في معسكرات اعتقال يُنْزِلُون بهم فيها أشدَّ أنواع العذاب؛ فإن هذا عدوان يجب النهي عنه والتحذير منه. كما يطالب الهند وباكستان بحلّ مشاكلهما سلمياً وحل قضية كشمير حسب القرارات الدولية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *