في شهر رمضان، هل ستبقى منظمة التعاون الإسلامي صامتة حول الانتهاكات الفظيعة في تركستان الشرقية؟

وكالة الأويغور للأنباء

2019-5-24

فريدة ديف: في شهر رمضان، هل ستبقى منظمة التعاون الإسلامي صامتة حول الانتهاكات الفظيعة في تركستان الشرقية؟

تساءلت فريدة ديف، مديرة هيومن رايتس ووتش في كندا، في تغريدة لها الْيَوْمَ 2019/05/23: «إنه رمضان، هل ستبقى منظمة التعاون الإسلامي صامتة والحكومة الصينية تحظر ممارسة الإسلام في شينجيانغ (تركستان الشرقية)؟ أم أن أعضاءها لديهم الشجاعة لإدانة الانتهاكات الفظيعة ضد ١٣ مليون مسلم؟»

و قالت أيضا : «تنتهك الصين بشكل منهجي حقوق المسلمين في شينجيانغ (تركستان الشرقية). هل ستدافع منظمة التعاون الإسلامي عن المسلمين الذين يواجهون التلقينات السياسية والعقاب الجماعي والمراقبة والقيود على الحركة والاتصالات والدين خلال #مجلسحقوقالإنسان_٤١؟»

و أردفت قائلة: «واجب منظمة التعاون الإسلامي هو حماية حقوق الأقليات المسلمة في كل مكان بلا استثناء. فلماذا تعرب منظمة التعاون الإسلامي عن قلقها إزاء الإسلاموفوبيا والهجمات على المسلمين في نيوزيلندا وسريلانكا والهند وميانمار وليس الصين؟»

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *