من نداءات التركستانيين إلى العالم الإسلامي والتركي اليوم:

وكالة الأويغور للأنباء

17-10-2019

إعداد-ازاد

من نداءات التركستانيين إلى العالم الإسلامي والتركي اليوم:

إن تسكتوا اليوم عن معاناة الأويغور أمام الصين الشيوعية فربما لا تجدوا غدا إخوانكم الأويغور من وجه الأرض!؟؟

كيف ترضا ضمائركم لإبادة جماعية لإخوانكم الأويغور من قبل الملحدين الصينيين؟؟!

أيها الساسة العرب والترك نحن إنسان ونحن مسلم ونحن الأتراك ، فالصين عزمت لإنهاء الإسلام والترك من أراضي تركستان الشرقية بعد اتفاقها معكم و هل تقبل قلوبكم أن يباد إخوانكم الأويغور والإسلام لتحصلوا الاتفاقات الاقتصادية مع هؤلاء الأنجاس السفاكين؟؟؟

خمسة ملايين مسلم في غياهب السجون الصينية تتئوه من أسوء أنواع التعذيب الجسدي والروحي، أما تخافون أن تحشروا يوم الحشر وأيادي هؤلاء المظلومين آخذة بتلابيبكم؟؟

نحن لا نقول لكم لا تصالحوا مع الصين ، بل لا تبعونا بثمن بخس، واسمعوا وعُوا ما تعرض لإخوانكم الأويغور ومأساتهم!

نقول كل لحظة:
نحن إنسان أيها الإنسانية!
نحن مسلمون أيها المسلمون!
نحن أتراك بل من أصولهم أيها العناصر التركية!

خافوا الله في الأويغور يا حكام العرب والأتراك!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *